تحويلات سرية لمعلمين إلى نواكشوط تثير غضب النقابة

نواكشوط – صحفي – عبرت النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين عن استيائها البالغ من ما سمته خرقا سافرا للاتفاقية التي تمت مع الوزارة والمتعلقة بالتحويلات حيث لاحظت تحويل بعض المعلمين إلى العاصمة بمذكرات فردية تطبعها السرية خلافا لما نص عليه اتفاق النقابات والوزارة يوم 25-09-2010 من عدم تحويل ي معلم إلى انواكشوط هذا العام بسبب ما أعلنت عنه الوزارة من عدم وجود نقص في العاصمة .


و طالبت النقابة في بيان نشرته اليوم تلقت صحفي نسخة منه بفتح تحقيق فوري في القضية تكون النقابات حاضرة فيه.

كما جددت النقابة مطالب منها حل مشكلة المراقبين و المقتصدين بإعادتهم إلى أماكن عملهم و تطبيق نظام أسلاك التعليم الأساسي و توزيع القطع الأرضية على المعلمين في أماكن عملهم مع مراجعة علاوة البعد حتى تشمل المنسيين وكل المستحقين لها.

وهذا نص البيان :

بيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان

لقد سجلت النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين ( SLEM ) خرقا سافرا للاتفاقية التي تمت مع الوزارة والمتعلقة بالتحويلات حيث لاحظت تحويل بعض المعلمين إلى العاصمة بمذكرات فردية تطبعها السرية خلافا لما نص عليه اتفاق النقابات والوزارة يوم 25-09-2010 من عدم تحويل ي معلم إلى انواكشوط هذا العام بسبب ما أعلنت عنه الوزارة من عدم وجود نقص في العاصمة .

وانطلاقا من حرص النقابة على احترام الاتفاقيات البينية وكذا على المزيد من الشفافية لتطالب بفتح تحقيق فوري في هذا الأمر تكون النقابات حاضرة فيه .

كما تجدد النقابة المطالب التالية :

– حل مشكلة المراقبين و المقتصدين بإعادتهم إلى أماكن عملهم في الثانويات والإعداديات.

– تطبيق نظام أسلاك التعليم الأساسي

– مراجعة علاوة البعد حتى تشمل المنسيين وكل المستحقين لها

– توزيع القطع الأرضية على المعلمين في أماكن عملهم لتوفير السكن اللائق

– منح علاوة التجهيز المتأخرة من السنة الماضية

– تطبيق مقرر تصنيف المدرسة

– تعويض الساعات الإضافية لمعلمي السوادس المتأخرة

– تنفيذ زيادة الطباشير ابتداء من يناير 2010

عاش المعلم معززا مكرما

عاشت النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين ( SLEM )

عاشت الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية ( C NTM)

عن المكتب التنفيذي:

الأمين العام: عبد الله ولد محمد نوح

بتاريخ 30-10-2010

بيان المنسقية