مسعود ولد بلخير يبكي أمام مناصريه في كيفة مرتين

بكى مسعود ولد بلخير في كيفه عاصمة ولاية لعصابة مساء أمس السبت وهو يقرأ الفاتحة ترحما على روح محمد محمود ولد الراظي، وطلب الجميع الوقوف وقراءة الفاتحة على روحه

وفي آخر خطابه قال مسعود ولد بلخير :”إن كنت يوما قد دعوت ضد العبودية في موريتانيا فإني بعد هذا اليوم، وهذا الحضور الكريم، أهب نفسي عبدا لهذا الشعب العظيم” وظل ولد بلخير يردد تلك العبارة إلى أن غمرته الدموع، و أجهش في البكاء، وأنهى خطابه.