ولد داداه يطلب الدعم الأوروبي لمواجهة الارهاب

انواكشوط – ونا –
أعرب احمد ولد داداه، رئيس مؤسسة المعارضة ورئيس حزب تكتل القوي الديمقراطية، لوفد من البرلمان الأوربي يزور موريتانيا حاليا، قلقه حيال اتفاقيات

الصيد التي تربط موريتانيا بالاتحاد الأوربي.

وأكد ولد داداه خلال اجتماعه اليوم الخميس بالوفد الذي يمثل لجنة الصيد في البرلمان ألأوروربي برئاسة النائب: كرمن فراكا ستبث، على ضرورة أن تأخذ تلك الاتفاقيات بعين الاعتبار الجوانب البيئية والصناعية ومصلحة موريتانيا، في المحافظة على الثروة السمكية وعدم تعريضها للاستنزاف.

وبحث خلال الاجتماع، التعاون بين موريتانيا والإتحاد الأوروبي في المجالات الاقتصادية، حيث تحدث ولد داداه عن مصلحة الاتحاد الاوربي في استقرار موريتانيا، “وضرورة دعمها في مجالات التعليم والتكوين والتشغيل، من أجل القضاء على ظاهرة الإرهاب من جذورها”.