والدة ولد صلاحي تناشد الرئيس التدخل لإطلاق سراح ابنها

نواكشوط – الوطن – ناشدت مريم منت أبوبكر، والدة المعتقل الموريتاني في سجن “غوانتانامو” الأمريكي محمدو ولد صلاحي، رئيس الجمهورية التدخل من أجل إطلاق سراح ابنها المعتقل منذ أواخر عام 2001، بعد تسليمه للأمريكيين من طرف السلطات الموريتانية آنذاك في عهد الرئيس الأسبق معاوية ولد سيد أحمد الطايع.


وقالت منت أبوبكر، في تصريحات بثتها قناة الجزيرة الفضائية، “منذ ثماني سنوات وأنا لم أر ابني، رغم مرضي وضعفي وعجزي.. وأطلب من الرئيس محمد ولد عبد العزيز أن يتدخل لإطلاق سراحه..”، كما ناشد بقية أفراد أسرة ولد صلاحي الحكومةَ الموريتانية التدخل لدى واشنطن لإطلاق سراح ابنها.

إلى ذلك استنكرت اللجنة الشعبية للدفاع عن المعتقلين الموريتانيين في غوانتانامو قرار محكمة الاستئناف في ولاية كولومبيا الأميركية تأجيل الإفراج عن المعتقل محمدو ولد صلاحي، وطلبت اللجنة من المحكمة توضيحا لما سمّتها العلاقات المفترضة بين المعتقل وتنظيم القاعدة.


بقية الخبر في موقع الوطن على الرابط : والدة محمدو ولد صلاحي تناشد الرئيس التدخل لإطلاق سراح ابنها