تعديلات واسعة في وزارة الخارجية الموريتانية

نواكشوط – موريتانيد – أصدر الأمين العام لوزارة الخارجية ، حسني ولد لفقيه، اليوم الأربعاء 10 نوفمبر، مذكرات عمل، شملت تعديلات على مستوى المستشارين في السفارات الموريتانية,

  • وبموجب هذه المذكرات تم نقل بعض المستشارين من أماكنهم عملهم السابقة، إلى أخرى جديدة، كما تم تعيين أطر من الإدارة المركزية في مناصب استشارية، في حين تم استدعاء دبلوماسيين اثنين للالتحاق بالإدارة المركزية
  • وقد جاءت التعيينات الجديدة على النحو التالي:
  • 1- القاهرة: أطول عمر ولد محمد الأمين، مستشارا أولا، وكان يشغل سابقا منصب مستشار من الدرجة الأولى في السفارة الموريتانية في روما
  • 2- دكار: سيدي محمد ولد محمدو، مستشارا من الدرجة الأولى، وهو إطار سابق في الإدارة المركزية بوزارة الخارجية
  • 3- بكين: باها ولد الغربي، مستشارا من الدرجة الثانية، وهو إطار سابق في الإدارة المركزية بوزارة الخارجية
  • 4- روما: محمد فاضل ولد حماده، مستشارا من الدرجة الأولى، وكان يشغل سابقا، منصب قنصل عام من الدرجة الثانية، في القنصلية الموريتانية بجده
  • 5- البعثة الدبلوماسية الدائمة في نيويورك: معط ولد محمد، مستشارا من الدرجة الأولى، وهو إطار سابق في الإدارة المركزية بوزارة الخارجية
  • 6- القنصلية العامة في بيساو: سيد محمد ولد سيد أحمد لحبيب، قنصلا عاما من الدرجة الثانية، وهو إطار سابق في الإدارة المركزية بوزارة الخارجية
  • 7- القنصلية العامة في جده: محمدو ولد أحمدو، قنصلا عاما من الدرجة الثانية، وكان يشغل سابقا منصب مستشار من الدرجة الأولى في السفارة الموريتانية بصنعاء
  • الحسين ولد سيد إبراهيم، قنصلا عاما من الدرجة الأولى، وهو إطار سابق في الإدارة المركزية بوزارة الخارجية,
  • 8- القنصلية العامة في لاس بالماس: المختار ولد ألمين ولد الصبار، قنصلا عاما من الدرجة الثانية وكان يشغل سابقا نفس المنصب في القنصلية العامة في بيساو
  • كما تم استدعاء كل من أحمد ولد الب، المستشار السابق في سفارتنا ببكين، وخدي بنت الدي المستشارة السابقة في بعثتنا الدائمة في نيويورك للالتحاق فورا بالإدارة المركزية.

أقرأ بقية الخبر في موقع موريتانيد على الرابط :
وزارة الخارجية: تعديلات واسعة في مستشاري بعثاتنا الدبلوماسية