توقعات بعودة ولد ارزيزيم إلى الداخلية من جديد

(وصا) أعلنت مصادر المعارضة الموريتانية ان عدم اعلان قوى المولات حتى الان عن رئيس الحكومة هو ما يعيق الاعلان النهائي عن التشكلة الوزارية المنتظرة والمكونة من 28 حقيبة بعد ان حسم التكتل والمعارضة تقاسم الحقائب بينهما. ونقل مراسلنا عن مسؤول في التكلتل قوله انه تقرر منح وزارة الداخلية للجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية التي تقول مصادرها إنها ترشح الوزير السابق محمد ولد ارزيزيم لشغل المنصب الذي شغله قبيل الانقلاب، بينما تقرر منح حزب التكتل عددا من المناصب الوزارية الأخرى من بينها منصب الوزير الأمين العام للرئاسة، ووزارت الدفاع والإعلام ، .