تعرض تاجر موريتاني في اسبانيا لسرقة أموال طائلة كانت بحوزته

قالت مصادر مطلعة من داخل سلطات الجمارك لوكالة” لأخبا”ر إن تاجرا موريتانيا تعرض لاعتداء بالضرب المبرح بحديدة على الرأس، قبل أن يتعرض لعملية سرقة لمبالغ مالية كانت بحوزته تقدر بحوالي 700000 أورو، أي ما يقدر ب 270.000.000 أوقية.


أضافت المصادر أن التاجر الذي يسمى الداه ويشتغل في مجال الصرافة في انواكشوط، لم يكن باستطاعته إخراج المبالغ المذكورة من مطار انواكشوط لولا أن هناك تغاضي من قبل بعض رجال الجمارك العاملين في المطار، لأن القانون الموريتاني يحظر السماح بإخراج هذا الكم من المبالغ من البلاد.

وحسب الأنباء الواردة من اسبانيا فإن سيدة اسبانية استطاعت رصد رقم الدراجة التي استقلها المهاجمون، فيما لا تزال السلطات الإسبانية تواصل تحقيقها في الحادث، والذي لم ترشح عنه لحد الساعة أية تفاصيل تذكر.

-الآخبار-