رئيس الجمعية الوطنية يرفع جلسة البرلمان بعد اشتباك أسلامه ولد عبد الله وجميل ولد منصور بالأيدي

نواكشوط – الأخبار – رفع رئيس الجمعية الوطنية العربي ولد جدين جلسة البرلمان بعد اشتباك اثنين من نواب الجمعية الوطنية داخل قبة البرلمان اثر نقاش النواب لقانون الحالة المدنية في حادث هو الأول من نوعه منذ فترة.


الأزمة بدأت بعد تدخل للنائب محمد جميل ولد منصور حول القانون المقدم للجمعية الوطنية وهو ما أثار حفيظة النائب عن مقاطعة كرو أسلامه ولد عبد الله الذي حاول الرد على طرح النائب دفاعا عن الحكومة،غير أن النائب ولد منصور رفض تعقيب ولد عبد الله بوصفه رئيسا للجنة التي ناقشت مشروع القانون مذكرا رئيس الجمعية الوطنية بالقانون الداخلي لها والذي يعطي لرئيس اللجنة حق التدخل في أمور إجرائية شكلية أما الرد على النواب فهو مقيد بالفترة الزمنية الممنوحة لكل نائب.

رئيس الجلسة العربي ولد جدين رفع الجلسة باعتبار أن الوقت قد تأخر،غير أن تدخل ولد منصور قد أثار غضب النائب أسلامه ولد عبد الله الذي حاول الرد على انتقاداته للقانون ،قبل أن يتحول النقاش الي خصام داخل القاعة بين النائب عن الأغلبية أسلامه ولد عبد الله والنائب جميل ولد منصور الذي كان بجانبه،غير أن النقاش تحول إلي عراك بالأيدي هو الأعنف داخل قبة البرلمان منذ فترة بعيد إصابة ولد منصور في وجهه من قبل ولد عبد الله ضمن حالة من الصدمة انتابت نواب الجمعية الوطنية الذين بادروا لاحتواء الأزمة بين النائبين.