القضاء الموريتاني يفرج عن أمريكي و كندي بكفالة

نواكشوط – ونا – افرج القضاء الموريتاني عن اميركي وكندي بكفالة، اعتقلا الاسبوع الماضي في نواكشوط اثناء تصويرهما فيلما وثائقيا من دون ترخيص واتهما بممارسة نشاطات غير مشروعة مرتبطة بالهجرة، حسبما ذكر محاميهما لوكالة فرانس برس.

وقال المحامي ابراهيم ولد محمد المختار ان موكليه “خرجا من السجن بعد الظهر بعدما دفعا كفالة مالية” لكن “جوازي سفرهما ما زالا محتجزين بانتظار قرار قاضي التحقيق الذي اكد ان القضية تسير في الاتجاه الصحيح”.

وكان مصدر امني افاد ان الشرطة اعتقلت الرجلين الاسبوع الماضي بينما كان يصوران فيلما في وسط نواكشوط من دون ترخيص.

ولم تكشف المصادر عن اسمي الرجلين او عمرهما او مهنتهما لكنها اوضحت انهما اودعا السجن على ذمة التحقيق في دار النعيم شمال شرق العاصمة.

وقال مصدر قضائي لوكالة فرانس برس ان “قاضي التحقيق اتهم الرجلين ب+ارتكاب جرائم تتعلق بالهجرة غير الشرعية+ و+العمل على انتاج وبث مواد سمعية بصرية بدون الحصول على ترخيص+ من السلطات المختصة في نواكشوط”.

وافادت معلومات صحافية ان الرجلين كانا بصدد تصوير “ريبورتاج حول الهجرة السرية في موريتانيا” وانهما قاما بهذا العمل من دون الحصول على ترخيص مسبق.

ولهذه الغاية جاء الاميركي والكندي بمجموعة من المهاجرين الماليين كان قارب بانتظارهم قبالة سواحل نواكشوط “لاغراض التصوير”، حسب المعلومات نفسه