MCM تستقدم عمالا أجانب رغم إعلان رغبتها في “المرتنة”

اكجوجت – الاخبار – أكدت مصادر نقابية أن شركة نحاس موريتانيا “MCM” اكتبت عددا من العمال الأجانب كانت قد طردتهم في السابق بعد احتجاج وزارة المعادن الموريتانية.


ووفق المصادر فإن الشركة استدعت تدريجيا العمال الذين تم طردهم في أكتوبر الماضي ووصل حتى الآن ثمانية منهم من جنسيات إفريقية وباشروا عملهم، رغم إعلان الشركة رغبتها في مرتنة العمالة.

ويأتي استقدام العمال الأجانب في وقت أعلنت فيه الشركة عن رغبتها في اكتتاب عدد من المهندسين الموريتانيين في تخصصات مختلفة في إطار ما اعتبرته مساعيها لـ”مرتنة العمالة”.

ووصفت المصادر إعلان الشركة الرغبة في اكتتاب موريتانيين بأنه “مجرد تغطية” بهدف توظيف العمال الأفارقة الذين تحرص الشركة بشكل كبير على الاستفادة من خبراتهم السابقة.

وكانت “أم سي أم” قد استقدمت في أكتوبر الماضي عشرات من العاملين في شركة “فرونتييه” (Frontier) العاملة في الكونغو والتي جرى إيقاف نشاطاتها هناك بسبب خلافات مع الحكومة. وقد قامت مفتشية الشغل بالاعتراض على اكتتابهم واضطرت الشركة إلى تسفيرهم بعد إثارة القضية في الإعلام واحتجاج الحكومة.

وأدى إقدام الحكومة الكونغولية على إيقاف أنشطة “فرونتييه”، وهي مملوكة للمجموعة الأسترالية “فيست كوانتوم مينرالز” التي تمتلك MCM الناشطة في موريتانيا، إلى تسريح مئات العمال هناك.