الدرك يسلم مغربيا وموريتانيين اثنين إلى أمن الدولة للاشتباه في علاقتهما بالقاعدة

أنواكشوط – ونا – قال مصدر مطلع إن الفرقة المختلطة بالدرك الوطني سلمت اليوم الجمعة إلى إدارة أمن الدولة مغربيا يدعى “عمر” وموريتانيين اثنين، احدهما يدعى “المصطفى”، والثاني يدعى “أبي”، اعتقلا للاشتباه في علاقتهما بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.


وقال المصدر إن المعتقلين الثلاثة تم توقيفهم يوم أمس الخميس، حيث تشتبه السلطات في أن المواطن المغربي الذي يقيم في تفرغ زينة، وأنشأ هناك مؤسسة وصفها المصدر بالوهمية، كثير التردد والسفر إلى مالي، وخصوصا مناطقه الشمالية، كما عثر بحوزته ـ والحديث للمصدر ـ على منظار ليلي، وجهاز كومبيوتر يحتوي على معلومات عن بعض الأسلحة وطرق استخدامها.
وقال المصدر إن الموريتانيين المعتقلين معه، يشتبه في أن لهما به علاقة، وقد سافرا معه إلى مالي عدة مرات، وقد تم تسليم الثلاثة إلى إدارة أمن الدولة للتحقيق معهم.