شراب العاصمة الاقتصادية يعتمد على مولد كهربائي واحد

انواكشوط – صحراء ميديا –
قال مواطنون في نواذيبو إن المدينة مهددة بالعطش نتيجة تعطل ثلاثة مولدات من أصل أربعة في محطة ضخ المياه في بولنوار، التي تزود العاصمة

الاقتصادية لموريتانيا بالمياه الصالحة للشرب.

وألقى المواطنون باللائمة على شركة المياه التي قالوا إنها عرفت خلال السنوات الماضية تراكمات من الفساد قد يتطلب التغلب عليها فترة زمنية طويلة في حالة تعطل آخر مولد كهربائي تمتلكه محطة الضخ الموجودة في بولنوار؛ بحسب تعبيرهم.

وتضخ المحطة 12 ألف متر مكعب لليوم باتجاه مدينة نواذيبو، وتعطل أول مولد كهربائي فيها سنة 2008 ليتبعه تعطل المولد الثاني عام 2009، قبل أن يتعطل المولد الثالث في يوليو 2009، ليبقى مولد كهربائي واحد يعمل على مدار الساعة لتشغيل 21 بئرا ارتوازيا.

ومن أجل توفير الكهرباء على ما يبدو للمولد الباقي؛ هددت الشركة بقطع التيار الكهربائي عن بولنوار بعد انتهاء مهلة 20 يوما منحتها الشركة للمواطنين، مما “سيجعل أزيد من 1500 أسرة في بولنوار تعيش في ظلام دامس بعد ان كانت تستفيد من مجانية الكهرباء منذ عشرات السنين عن طريق الشركة”؛ بحسب المتحدث باسم السكان محمد سالم ولد اباه ولد عالي.