إقالة صهر الرئيس من قيادة شباب الحزب الحاكم

نواكشوط – الأخبار – قالت مصادر مطلعة لوكالة الأخبار المستقلة إن حزب الإتحاد من أجل الجمهورية الحاكم أقال صهر الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز من قيادة اللجنة الشبابية بنواكشوط بعد ساعات من تعيينه.

وقال المصدر إن ولد عبد العزيز غضب من تعيين صهره عزيز ولد زيني على رأس اللجنة الشبابية بنواكشوط في وقت تعيش فيه البلاد حالة من التوتر ،وتجتاح العالم موجة من المظاهرات الرافضة لهيمنة العوائل على مقاليد الحكم في البلدان.

وطالب ولد عبد العزيز حزبه بإعادة صياغة اللجنة من جديد وإبعاد صهره منها وهو ماتم خلال ساعات وسط حالة من الارتباك سادت الهياكل الحزبية الداخلية .

وتقول المصادر إن الأمين العام للحزب عمر ولد معط الله هو من أقنع الأطر أعضاء اللجنة الشبابية بضرورة قبول صهر الرئيس رئسا للجنة الشبابية ،وهو ماتمت الموافقة عليه ظنا من المشاركين أن أوامر عليا قد صدرت لهم بذلك قبل أن يعيد الحزب طرح تشكيل اللجنة من جديد.

وتقول المصادر التي أوردت النبأ للأخبار إن قادة الحزب شعروا بالحرج بفعل إعلان صهر الرئيس رئيسا للجنة شبابية يراد منها احتواء الغضب الشبابي الحالي داخل العاصمة نواكشوط ومواجهة المعارضين للنظام ، وإن الأمر ناجم عن سوء تقدير من قبل الأمين العام للحزب وبعض معاونيه .