الكشف عن مصف بأخطاء فادحة في موريتانيا

نواكشوط ـ وما ـ دعا المدير العام للشؤون الإسلامية السيد المصطفى ولد محمد عبد الله إلى الحذر الشديد من بعض المصاحف التي تتضمن أخطاء فادحة.
وأوضح في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء اليوم الأربعاء في نواكشوط أن الوزارة توصلت بأحد هذه المصاحف الذي تضمن تغيير عدد من الآيات الكريمة، تارة باستبدال أجزاء منها وأحيانا أخرى عبر تغيير تنقيط بعض الكلمات.

وأضاف مدير الشؤون الإسلامية أنه تم في هذا المصحف استبدال جزء من الآية ال153 من سورة البقرة وحذف 89 من آيات هذه السورة (من الآية 153 حتي الآية 243) وتغيير كلمة في سورة السجدة.
ولفت السيد المصطفى ولد محمد عبد الله إلى أن الآيات المحذوفة من سورة البقرة، تتحدث عن أهل الكتاب خاصة، داعيا كافة المواطنين الموريتانيين إلى اتخاذ الحيطة والحذر وإبلاغ الوزارة فورا لدى عثورهم على أي من هذه النسخ المحرفة.

وعلى صعيد متصل، كشف مدير الشؤون الاسلامية للوكالة الموريتانية للأنباء عن أن المصحف الموريتاني الذي يطبع منذ بعض الوقت، وصلت عملية طبعه إلى مراحل متقدمة، معربا عن أمله في أن يمكن من الاستغناء عن استيراد المصاحف من خارج البلاد.