وزير تونسي يخشى “مرتنة” بلاده

نواكشوط – صحفي – عبر الوزير التونسي نجيب الشابي عن خشيته من أن تسير الأمور في بلاده على نحو يشبه ما جرى في موريتانيا. وقال الشابي في تصريحات لقناة الجزيرة القطرية إن الفراغ قد يؤدي إلى تدخل الجيش لإدارة شؤون البلاد وهو ما حذر منه ضمنيا ضاربا المثل بموريتانيا.

وكان الشابي وهو زعيم حزب معارض يشغل منصب وزير التنمية الجهوية في الحكومة الإئتلافية قبل أن يقدم استقالته يوم أمس بعد أن استقال قبله رئيس الوزارء محمد القنوشي تحت ضغوط الشارع التونسي المطالب بإقالة الحكومة وتعطيل الدستور وحل المجالس التشريعية وتشكيل مجلس تأسيسي يمهد للانتقال إلى الديمقراطية.

يذكر أن موريتانيا شهدت تقلبات سياسية في السنوات الأخيرة بدأت بانقلاب نفذه العسكر في النصف الثاني من العام 2005 وجرت انتخابات رئاسية في مارس 2007 شهد الجميع بنتائجها وحملت أول رئيس مدني بعد عقود من حكم العسكر إلى سدة الحكم لكنه لم يكمل فترته الرئاسية حيث أسقطه الجنرال محمد ولد عبد العزيز في انقلاب عسكري أبيض في أغسطس 2008 لينظم انتخابات رئاسية في يوليو 2009 فاز بها وشككت المعارضة في نزاهتها.