معارضون موريتانيون في أمريكا ينددون بقمع المتظاهرين في نواكشوط

نواكشوط – صحفي – نددت بشدة جماعة تطلق على نفسها ” مبادرة معا لإسقاط عزيز بأمريكا الشمالية” اليوم الجمعة، بما وصفته ” القمع الوحشي والتمثيل في الأجساد الذي تعرضت له المظاهرة على يد بلطجية الجنرال المعزول”، حسب تعبير رسالة إلكترونية مجهولة المصدر تلقت وكالة صحفي للأنباء نسخة منها، عبرت فيها المبادرة عن التضامن المطلق مع من أسمتهم “شباب الثورة” وعن رفضها لوساطة الرئيس الموريتاني في كوت ديفوار باعتبارعا هي السبب في ما تتعرض له الجالية هنالك من أعمال قتل وذبح، وكذلك استنكار الاتصال الهاتفي مع من وصفته الرسالة بـ “المعتوه الليبي” في إشارة إلى القذافي.