الجالية الموريتانية في ساحل العاج تناشد الرئيس التدخل لإنقاذها

أبيدجان – صحراء ميديا – ناشدت الجالية الموريتانية في ساحل العاج الرئيس محمد ولد عبد العزيز التدخل لدى السفير هناك لقبول لقاء ممثليها، متهمة السفير بالتهرب من مسؤولياته حيال الجموع المحتشدة أما السفارة في العاصمة العاجية.


وقال المواطن موسى ولد أحيمد إنهم ” في منطقة خطيرة للغاية، ومهددون من لدن جماعات الرئيس اجباجبو أكثر من أي وقت مضى بسبب إقحام موريتانيا في مساعي الإتحاد الإفريقي لحل الأزمة العاجية” بحسب تعبيره.

وأضاف ولد أحيمد إنهم “لا يريدون تأجير وسائل نقل ومستعدون للتكفل بالجانب المادي لعودتهم إلى أرض الوطن، ويطلون من رئيس الجمهورية العمل على تأمين طريق العوة لهم”.

ووصف ولد أحيمد الوضع في ساحل العاج بـ”الخطير” وقال إن الجالية في حالة رعب وقلق منذ اندلاع المواجهات بين أنصار الرئيس المنتهية ولايته لوران غبابو و أنصار الفائز بالانتخابات الأخيرة الحسن واترا.