عمال “موريتل” يتظاهرون للمطالبة بزيادة أجورهم

a1-115.jpg

نواكشوط – تقدمي – تظاهر العشرات من عمال شركة موريتل موبيل أمام مقرها المركزي شرق جامعة نواكشوط ،وقد طالب المتظاهرون بزيادة رواتبهم التي وصفوها بالمتدنية مقارنة برواتب مختلف عمال شركات الاتصال الأخرى،وشددوا على أن تكون تلك الزيادة مضافة على الراتب القاعدي حتى يكون لها اثر على تحسن ظروفهم المعيشية.


a1-115.jpgوطالبوا كذلك بإلغاء احتكار القطاعات الفنية بالشركة من طرف العمال الأجانب بحيث يسيطر هؤلاء على مفاصل تلك القطاعات، في وقت يوجد فيه الكثير من الكفاءات الوطنية القادرة على تعويض العمال الأجانب بهذا القطاع.

وتساءل عشرات المتظاهرين عن الأسباب التي جعلت جميع عمال شركة موريتل في موريتانيا أسوأ ظروفا من غيرهم من بقية عمال الشركة الأم “المغربية للاتصالات marroc telecom علما بأنهم من أكثر الفروع نشاطا ومردودية على حد قول المتظاهرين.

من جهة أخرى طالبت مجموعة من العمال غير الدائمين بنفس الشركة بتسوية وضعيتهم التي تجاوزت حسب بعضهم عشرين سنة دون أن يتم إدماجهم و تسوية وضعيتهم .

وأعرب المتحدث باسم المتظاهرين سليمان ولد ببانة عن استيائهم الكبير من انسداد اي آفاق للترقية أمام الشباب الموريتانيين العاملين بشركة موريتل وهو ما يعكس على حد قوله الكثير من التلاعب والفوضوية التي تطبع العمل الإداري بالشركة،وأضاف بان العديد من العمال تعرضوا لممارسة مختلف الضغوط لثنيهم عن المشاركة في هذه التظاهرة .

ووعد العمال المتظاهرون بتنظيم مظاهرة حاشدة يوم الجمعة أمام المقر الرئيسي لشركة موريتل موبيل لإبلاغ مطالبهم بشكل سلمي،معربين عن بعدهم عن كل المظاهرات ذات الطابع السياسي مؤكدين أن تظاهرتهم تدخل في إطار مهني بحت.