اتحادية التكتل بولاية إينشيري تحذر من المخاطر البيئية لــــ” شركتي (BUMI) و (MCM)

Sans_titred.jpg

أكجوجت – صحفي – أصدرت إتحادية التكتل بولاية إينشيري بيانا اليوم الخميس حذرت فيه من المخاطر البيئية لــــ” شركتي (BUMI) و (MCM) و نددت بما أسمته التكتم المريب للنظام وسلطاته المحلية.

و هذا نص البيان :


Sans_titred.jpg

بــــــــــيان

شهدت ولاية إينشيري مؤخرا إنشاء شركة جديدة تدعى “بـومى” (BOUMI)لاستغلال معدن الحديد بمنطقة “تمكوط”، وذلك في الظروف الغير شفافة وسط تكتم مريب للنظام وسلطاته المحلية، كما لو كانت تريد تقديم السكان المحليين ككبش عقيقة احتفاءًَ بالمولودة الجديدة.

إن المعلومات المتعلقة بالاستغلال والآثار البيئية لهذا المشروع لا تزال محاطة بالسرية التامة، حيث لم تصل السكان المحليين سوى أخبار غامضة عن الأمر. وقد أثار الصمت المريب للسلطات حول مشروع اقتصادي بهذا الحجم مخاوف عن تأثيره البيئي المحتمل، وتنضاف هذه المخاوف إلى ما خلفته شركة “أم سي أم” (MCM) من أضـرار بيئية جسيمة في المنطقة.

إن اتحادية حزب تكتل القوى الديمقراطية في ولاية إينشيري، إذ تدين بشدة هذه العقود التي تبرم في الخفاء مع مؤسسات أجنبية وكافة أشكال الاستغلال المضرة بالبيئة، تطالب ب :

– احترام حق السكان المحليين في الحصول على المعلومات المتعلقة بالمشاريع، خاصة منها تلك التي تمثل خطرا حقيقيا على البيئة.

– إعطاء الأولوية فى الاكتتاب لليد العاملة والكفاءات المحلية والوطنية.

– توفير الماء الشروب للتجمعات السكنية المجاورة ولمواشيهم.

– تمويل مشاريع صغيرة لصالح سكان المناطق المعنية الذين قد يضطرون جراء استغلال المنجم للرحيل والتخلى عن نشاطاتهم الريفية و تكوين مدينة طفيلية حوله.

إن اتحادية التكتل توجه نداء عاجلا لسكان ولاية إينشيري كافة من أجل التصدى لنهب ثرواتهم المعدنية الغالية على يد مؤسسات أجنبية بالتواطؤ مع أنظمة عاجزة، بدون أي مقابل يذكر لصالح ميزانية الدولة أو أي منفعة للولاية.

أكجوجت، ، 23 جمادى الأولى 1432/ 28 إبريل 2011

اتحادية التكتل في ولاية إينشيري