النقابات المهنية فى C L T M تنتقد تسيير ولد بي.. وتطالب الحكومة بجملة من الإصلاحات

انواكشوط – الرائد – نظم تجمع النقابات المهنية المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الحرة لعمال موريتانيا مهرجانا حاشدا زوال اليوم أمام مبانى المركز الوطني للتكوين المهني تخليدا لعيد الشغل تحت شعار “جميعا من أجل الكونفدرالية الحرة في خدمة الشغيلة” ،

المهرجان ألقى فيه عضو المكتب التنفيذي للكونفدرالية والوزير السابق محمد ولد يرك كلمة باسم النقابات قائلا لقد قررنا “أن نخرج في مسيرة احتجاجا على تصرفات الأمين العام السامورى ولد بى لضرورة إقناعه بالتراجع عن الخروقات والتجاوزات المتكررة التي ارتكب ويرتكب دائما في حق العمال والمركزية النقابية , التي تعيش منذ سنوات حالة تسرب وأزمة استعصت الحل, تمثلت في تسييره ألأحادي وهيمنتة المطلقة و رفضه الدائم لأي رأى”.

وطالب ولد يرك باسم النقابات بجملة من المطالب من بينها: خفض أسعار المواد الاستهلاكية الضرورية، تعميم سكن لائق وتوفير تغطية صحية لجميع المواطنين، زيادة الأجور والرواتب وتعميمها لتشمل القطاع الخاص، تسوية عاجلة وعادلة للعمال غير الدائمون فى كل قطاعات الدولة، حل عادل وسريع لمشكلة عمال المقاولة الباطنية في اسنيم في كل من ازويرات وانواذيبو وكذلك تسوية وضعية عمال صوملك والشركة الوطنية للمياه، تعميم علاوة الخطر على عمال الصحة، فتح مفاوضات سريعة وجادة لتلبية مطالب الحمالة وأن لا تكون كسابقاتها المتعلقة بحمالة المدن التي لم يجنى منها الحمال إلا السجن والتنكيل، مراجعة الاتفاقية الخاصة بحمالة الموانئ والأحواض “الفقرة المتعلقة بالتقاعد”، فتح الإكتتاب أمام آلاف حملة الشهادات العاطلين عن العمل، العمل على استصدار نظام خاص لعمال المجموعات المحلية، تسوية وضعية السائقين وحمايتهم من المنافسة الأجنبية، احترام الاتفاقية الدولية رقم 182 المتعلقة بعمالة الأطفال، تفعيل القانون المجرم للعبودية مع وجود إجراءات مصاحبة، توحيد رواتب عمال مؤسسة الإسكان وتطبيق النظام الأساسي والداخلي

وهذا نص كلمة ولد يرك

السادة أعضاء المكتب التنفيذي السادة الأمناء العامون للنقابات المهنية السيد الأمين الوطني للشباب أخواتي النساء العاملات السادة المدعوون

تخلد الشغيلة الوطنية فاتح مايو من كل سنة العيد الدولي للشغل, حيث يمثل هذا اليوم مناسبة دولية, يذكر فيها العمال بمطالبهم,وأوضاعهم المعيشية, وظروفهم الصحية داخل وخارج مؤسساتهم المهنية وأماكن عملهم, وهو يوم مهم في حياة العامل نفسه لتصحيح وتقييم مسار منظمته النقابية. رفاقى العمال

نخلد اليوم وإياكم هذا العيد, فى ظرف زمني متميز تحت عاشر: “جميعا من أجل الكونفدرالية الحرة في خدمة الشغيلة” وهو بالنسبة لنا, يمثل بداية منعرج جديد فى حياتنا النقابية, و حرصا منا على إعادة بناء الكونفدرالية الحرة لعمال موريتانيا , على الخطوات التي رسمنا لها قبل تشريعها كالانفتاح والحرية النقابية والدفاع عن حقوق المستضعفين من الشريحة العمالية …لهذه الأسباب وغيرها قررنا, نحن الأمناء العامون للنقابات المهنية, بأقسامنا رفقة أعضاء من المكتب التنفيذي والمجلس الكونفدرالى والحركة النقابية للشباب والنساء داخل الكونفدرالية الحرة لعمال موريتانيا أن نخرج في مسيرة احتجاجا على تصرفات الأمين العام السامورى ولد بى لضرورة إقناعه بالتراجع عن الخروقات والتجاوزات المتكررة التي ارتكب ويرتكب دائما في حق العمال والمركزية النقابية , التي تعيش منذ سنوات حالة تسرب وأزمة استعصت الحل, تمثلت في تسييره ألأحادي وهيمنتة المطلقة و رفضه الدائم لأي رأى, يمكن أن تيساعد في حسين أداء و تسيير هذه المركزية ,التي أنشأت من أجل أن تكون حقلا, نقابيا مفتوحا لنمو وتبادل ألأفكار, التي تخدم اليد العاملة الوطنية, وفضاء نقابيا نقيا من كل الشوائب, ومجالا لتثقيف وتكوين وتحسين خبرة النقابيين.

زملائي العمال لا يمكن أن يمر علينا هذا اليوم دون أن نذكر ببعض المطالب الجوهرية للعمال الذين خرجوا في ساعات الصباح الأولى من يومهم هذا للتعبير عنها ومن بين المطالب الملحة التي تستدعى تسوية عاجلة :

خفض أسعار المواد الاستهلاكية الضرورية

تعميم سكن لائق وتوفير تغطية صحية لجميع المواطنين

زيادة الأجور والرواتب وتعميمها لتشمل القطاع الخاص

تسوية عاجلة وعادلة للعمال غير الدائمون فى كل قطاعات الدولة

حل عادل وسريع لمشكلة عمال المقاولة الباطنية في اسنيم في كل من ازويرات وانواذيبو وكذلك تسوية وضعية عمال صوملك والشركة الوطنية للمياه

تعميم علاوة الخطر على عمال الصحة

فتح مفاوضات سريعة وجادة لتلبية مطالب الحمالة وأن لا تكون كسابقاتها المتعلقة بحمالة المدن التي لم يجنى منها الحمال إلا السجن والتنكيل .

مراجعة الاتفاقية الخاصة بحمالة الموانئ والأحواض “الفقرة المتعلقة بالتقاعد”

فتح الإكتتاب أمام آلاف حملة الشهادات العاطلين عن العمل

العمل على استصدار نظام خاص لعمال المجموعات المحلية

تسوية وضعية السائقين وحمايتهم من المنافسة الأجنبية

احترام الاتفاقية الدولية رقم 182 المتعلقة بعمالة الأطفال

تفعيل القانون المجرم للعبودية مع وجود إجراءات مصاحبة

توحيد رواتب عمال مؤسسة الإسكان وتطبيق النظام الأساسي والداخلي

وفى الختام فإن تجمع النقابات المهنية يشجب بقوة القمع الوحشي الذي اعتادت السلطات العمومية أن تواجه به أصحاب الحق والمظالم كما تؤكد هذه النقابات على ضرورة التجاوب مع المطالب المشروعة للعمال.

عاشت النقابات المهنية رمزا للشفافية والاستقامة

عاشت الكونفدرالية الحرة لعمال موريتانيا فى خدمة الشغيلة الوطنية

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته