صندوق النقد الدولي : الاقتصاد الموريتاني مستقر ومشجع للاستثمار

نواكشوط – الأخبار – قال أمين ماطي نائب رئيس قطاع الشرق الأوسط ووسط آسيا بصندوق النقد الدولي إن العام 2010 تميز “بتحقيق نمو مرتفع وتحكم في التضخم وتحسن في ميزان المدفوعات ووجود احتياطي يبعث على الارتياح” بموريتانيا.


وقال أمين ماطي -الذي يرأس بعثة من صندوق النقد الدولي تزور موريتانيا حاليا- إن الوضع الاقتصادي في البلد مستقر، مضيفا أن زيارتهم لموريتانيا تستهدف إكمال المراجعة الثانية للبرنامج المتفق عليه بين الصندوق وموريتانيا.

وقال أمين ماطي نائب رئيس قطاع الشرق الأوسط ووسط آسيا بصندوق النقد الدولي إن “النتائج كانت في مجملها مرضية خلال العام 2010 ” حسب قوله.

والتقى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز زوال اليوم الخميس بالقصر الرئاسي في نواكشوط، بعثة من صندوق النقد الدولي تزور موريتانيا، حاليا.

وقال المتحدث باسم البعثة في تصريح صحفي بنواكشوط إنهم استعروا مع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الوضعية الاقتصادية لموريتانيا خلال العام 2010 والأشهر الأربعة الأولى من سنة 2011″.