نقابة حماية المدرس تدعو النقابات إلى التنسيق و تحث الوزارة على التعامل الجدي مع مشاكل الأساتذة

untitled.jpg

نواكشوط – صحفي – دعت نقابة حماية المدرس (الرافضة للأضراب) – في بيان صاد اليوم – وزارة التعليم إلى التعامل بشكل جدي مع مشاكل الأساتذة المطروحة وتقديم حلول سريعة لمطالبهم المشروعة


كما طلبت النقابات الداعية إلى الإضراب إلى التنسيق فيما بينها و ترك تجاهل بعضها لبعضها الآخر خدمة لمصلحة الأستاذ والعمل النقابي.

البيــــــان

untitled.jpg
زملاءنا الأساتذة: بعد مضي 24 ساعة على الإضراب الذي دعت إليه بعض النقابات ، والذي لم تستجب له أغلبية الأساتذة للأسباب الآتية :

1- أن النقابات التي دعت للإضراب لم تشرك معها أية نقابة أخرى سواء تعلق الأمر بالتشاور أو التنسيق، بل تجاوز الأمر إلى الرفض البات لكل طلبات التنسيق.

2- أن الإضراب أنجر بشكل معتاد نحو الأجندة السياسة لأحزاب معينة من خلال أذرعها النقابية.

3- أن التوقيت الذي قد اختارته الجهات الداعية للإضراب يمثل صعود الشجرة من الأعلى لكونه مثل قفزا على حوار اجتماعي دخلته البلاد منذ أقل من أسبوع، ومن المصلحة والإنصاف أن يعطى فرصة ليأخذ مداه..، ولن يكون من قبيل الصدفة أن تقاطع الحوار الاجتماعي الوطني ذات المركزيتين التابعة لهما ذات النقابتين الداعيتين للإضراب ، واللتين تمثلان الأذرع النقابية لحزبين سياسيين معروفين ، وبالتالي فدوافع الإضراب لا علاقة لها مطلقا بمطالبنا المشروعة كأساتذة.

ونحن في نقابة حماية المدرس وإن كنا في واجهة النقابات الرافضة للإضراب خدمة للوطن فإننا نحث وزارة التعليم على التعامل بشكل جدي مع مشاكل الأساتذة المطروحة وتقديم حلول سريعة لمطالبهم المشروعة .

أما أنتم معشر الأساتذة فإن وعيكم الذي نثق فيه سيحثكم على دفع النقابات إلى التنسيق فيما بينها وحثها على ترك تجاهل بعضها لبعضها الآخر خدمة لمصلحة الأستاذ والعمل النقابي ، ونحن في نقابة حماية المدرس نعلن استعدادنا لأية أطروحات أو مبادرات في هذا الاتجاه، حتى ولو استدعى الأمر حل نقابتنا خدمة لمصالح الأساتذة .

المكتب التنفيذي

انواكشوط بتاريخ: 05 جمادى الثانيه 1432هـ – 09/05/2011