سجناء أكجوجت يشكون شظف العيش

أكجوجت – صحفي – زارت بعثة من إداراة السجون ظهر اليوم الثلاثاء السجن المدني في أكجوجت حيث سألت عن الاشخاص الذين لم يحاكموا وسألوا عن احوال السجناء الذين إشتكوا من ضنك العيش إذ أن المخصص للفرد لا يتجاوز مبلغ ثلاثمائة أوقية 300 للفرد يوميا حيث تشتمل على الفطور الصباحي والغداء والعشاء والشراب والشاي ونظافة البدن واللباس وعجين الأسنان …


كل هذا بدلار واحد مسترجع بالغرامات المالية على السجناء كشرط للحرية.

والدواء غير موفر للسجناء إذ يتركون ليعتمدوا على جهازهم المناعي.

وردا على السجناء قال أحد اعضاء الوفد انه يشم رائحة اللحم، فرد السجناء هذا لحم الحرس وليس السجناء، فرد القاضي المرافق للوفد انتم في السجن ولستم في المنتزه، ونفقتكم على
اهلكم، فقال السجناء السجن تعني الجوع، والمرض، والوسخ والموت البطيئ. حسب تعبير السجناء.‎

بعد البعثة بساعات نفد مخزون السجناء من الماء الذي انقطع منذو ثلاثة ايام، ولما ابلغ الوكيل امرهم بالصبر.