نقابة الصحفيين تندد باعتداء أحد عناصر الشرطة على منوب “ونا” عبد الرحمن ولد سيدي محمد أثناء تغطيته لأحداث المعهد

نواكشوط – ونا – نددت نقابة الصحفيين الموريتانيين بعملية الاعتداء التي تعرض لها الزميل عبد الرحمن ولد سيدي محمد من قبل أحد عناصر الشرطة أثناء تغطيته للمواجهات التي جرت مساء اليوم بين الشرطة وطلاب المعهد رغم تقديمه لنفسه للشرطة، مطالبة بضرورة المحاسبة الفورية للشرطي المسؤول عن الاعتداء.


وأكدت النقابة في بيان صادر عنها أن الاعتداء الجسدي واللفظي الذي تعرض له الزميل ولد سيدي محمد يمثل مساسا بحرية الصحافة، داعية إلى ضرورة توفير حماية الصحفيين وتيسير اضطلاعهم بمهامهم النبيلة.

وجاء في البيان:

  • “تعرض الزميل عبد الرحمن ولد سيدي محمد من موقع وكا لة انواكشوط للانباء اليوم الاثنين لاعتداء جسدي من قبل احد عناصر الشرطة بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية اثناء وجود الزميل للتغطية الاعلامية للاحتجاجات التي يشهدها المعهد
  • وعلي الرغم من تقديم نفسه لعناصرالشرطة فان ذلك لم يشفع للزميل الذي تم الاعتداء عليه بالضرب والاهانات اللفظية
  • ان نقابة الصحفيين
  • تندد بشدة بعملية الاعتداء علي الزميل التي تمثل مساسا بحرية الصحافة
  • تطالب بالمحاسبة الفورية لعنصرالامن المعتدي علي الزميل تجدد التاكيد علي واحب توفير حماية الصحفيين وتيسير اضطلاعهم بمهامهم النبيلة