يوم ساخن في مدينة MCM

a3-46.jpg
  • أكجوجت – صحفي – نظمت شركة أم سي أم MCM يوم “الأبواب المفتوحة” أمس الثلاثاء في مدينة أكجوجت، قدمت فيه الشركة عروضا فنية حول سلسلة الانتاج، وإجابات حول نشاطها المعدني.
    a3-46.jpg
  • c2-2.jpg
  • الخبيرة الدولية كريستين بلاكمور من شركة واردل آرمسترونغ Wardell Armstrong قدمت عرضا حول نتائج فحص العينات لقياس درجة التلوث بالمواد السامة في منطقة الاستغلال.
    a7-7.jpg
  • بلاكمور قدمت عرضها باللغة الانكليزية، مستعينة بعرض على الداتاشو، كما ترجم لها الخبير جمال الدين ولد البخاري إلى اللغة الفرنسية.
  • a13-3.jpg لم يتمكن جل الحاضرين من متابعة التقرير، بسبب انشغالهم بمكافة الحرارة الشديدة في مكان الاجتماع، إضافة إلى جاجز اللغة.
  • المواطنون تحدثوا باللغة العربية، والأجانب تحدثوا بلغاتهم.
    b3-2.jpg
    a9-5.jpg
    b1-3.jpg


  • a1-135.jpg أحد المدعوين الأجانب لم يعد يحتمل، فقرر التخلص من بذلته على جناح السرعة.

  • النساء كن أحذق في التوقعات المناخية.
  • a12-3.jpgهذه ختو بنت محمد لغظف أخذت معها مروحة يدوية بلون يتماشى مع الزي.
    a11-7.jpg


  • تركزت جل المداخلات حول الثناء على الشركة والدفاع عنها وتثمين مجهودها التنموي للولاية، رغم التخوفات البيئة التي اعتبرها البعض مجرد هاجس نفسي.
  • المسؤولون في وزارة البيئة تقاصروا عن إبداء آراهم حول التقرير الفني في مداخلة علنية، وقيل إنهم ينتظرون الحصول على نسخة مكتوبة منه لدراسته، ولم يتسنى لوكالة صحفي للأنباء التأكد من الأمى استنادا إلى مصدر مأذون.
  • جل الانتاقادات حول أداء الشركة كانت في مجالي البيئة والشغل، وقد تم التعبير عنها خلال المحادثات الجانبية بعيدا عن الأضواء.
  • طغى الحديث حول مخاطر سم اسيانير على جميع الآراء المنتقدة للشركة.
  • a22-2.jpgمحمد ولد اسويدي ثمن مجهود الشركة في مجال التشغيل


  • a18-3.jpg محمد ولد محمد فال الملقب ازرام عبر عن ارتياحه للسياسة المتبعة من قبل أم سي أم في مجالات التشغيل والصحة وتوفير الخدمات الاجتماعية من ماء وكهرباء.
  • b4-3.jpgدافع سيد ولد ابراهيم في كلمته عن الشركة بحماس قوي معتبرا الدفاع عنها واجبا وطنيا لكثرة المنافع المرتبطة بنشاطها المنجمي وفوائدها الكثيرة على المواطنين.
  • a23.jpg لم تتمكن وكالة صحفي للأنباء من التوصل إلى أراء المناهضين للنشاط المنجمي لشركة أم سي أم خلال يومها “أبواب مفتوحة” لضيق الوقت، وحرارة الجو، وسخونة المكان، إضافة إلى الطابع الرسمي للتظاهرة.
    a45.jpg
  • هكذا لم تكتمل الصورة، لكن :
  • a20-2.jpg الدح ولد أجود يقول إنه تعرض للظلم على يد شخص وصفه بأنه أجنبي، وأطال في الكلام، وعندما طلب منه أحدهم الاختصار اشمأز من ذلك، فدخلا في مشادة ساخنة، كادت أن تتحول إلى عراك بالأيدي لولا تدخل الحاضرين لتهدئة الوضع وفك الاشتباك.b5-2.jpg
    b6-3.jpg
    b9-2.jpg
  • أدت سخونة الجو داخل مكان الاجتماع إلى تعدد اللقاءات في الفضاءات الخارجية.

  • a17-4.jpg هذه كريستين بلاكمور تبذل مجهودا إضافيا في الخارج لتوضيح فكرتها حول بعض النقاط الواردة في التقرير، مباشرة لصالح مهتمين من بينهم الناشط في المجتمع المدني، الدح ولد سيداي (في الصورة على اليسار)،-* في حين يتبادل المدير المويتاني أبو بكر الملقب أباي مع المدعوين، التحيات، وعبارات الترحيب المعهودة .

a16-2.jpg


سيد احمدولد مولود – وكالة صحفي للأنباء



a-195.jpg
اقرأ أيضا : نزاع الحدود بين إنشيري ودخلت نواذيبو يتسبب في تأجيل يوم تشاوري حول شركة تازيازت للذهب


a4-35.jpg


a2-58.jpg