وزير الداخلية : الانتحاري لم يكن معروفا لدى أجهزة الأمن

صرح السيد محمد ولد ارزيزيم وزير الداخلية، اليوم لإذاعة فرنسا الدولية، أن الانتحاري الذي فجر نفسه السبت الماضي أمام السفارة الفرنسية، لم يكن معروفا لدى أجهزة الأمن، غير أن المعلومات المتعلقة بتحديد هويته عرفت من طرف الشرطة.
وحسب ما لدينا من معلومات فإنه جند من طرف السلفيين القتاليين، وتلقى تدريباته بمنطقة الصحراء الكبرى الواقعة بين موريتانيا و الجزائر ومالي، أما علاقة الانتحاري بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب العربي فلا نستطيع إثباتها أو نفيها.