بيان رابطة ضحايا وزارة الخارجية

  • بسم الله الرحمن الرحيم

بيان

  • هل الأعتداء على وزير الخارجية ڢي تونس إمتداد لسنة معول سڢارة دكار
  • لقد تعرضت منذ سنتين لإعتداء بمعول من طرف محاسب سفارتنا في دكار حيث كنت أعمل موظفا منذ ما يزيد على ثمان عشرة سنة .كان ذالك استجابة لطلب شفهي وجهته اليه قبل أيام لدفع بعض المتأخرات من رواتب شهرية ماضية .كنت غادرت السفارة للمقيل فاتصل بي الحسن هاتفيا وقال لي : ألتحق بي في المكتب أدفع لك المخصصات التي تريد. أخذت سيارة أجرة ورجعت من جديد الى السفارة فاستقبلني بحفاوة في مكتبه واجلسني على كرسيه ثم أخذ مطرقة أو معولا ـ الله والحسن ادرى ـ وذهب اتجاه باب المكتب حيث يوجد خلفي ولم أستغرب : الحسن ياخذ معولا ليصلح شيأ في الباب ، هذا أمر عادي . فضربني به من الخلف على الرأس والكتفين ولم أسترجع ألإدراك إلا بعد ساعات فإذا بي في مستشفى ـ برنسبال ـ والآلام والأحزمة البيضاء تجتاح رأسي وكتفي المكسورتين . أتاني السفير وطمأنني على كل شئ ، وبعد شهرين من ملازمة السرير ومعاناة الألم ذهبت إلى السفارة فسلموني بالباب قرار ألإعفاء من الخدمة بلا حقوق . وهتف لي البواب وهو يكاد ينهمر دمعا من شدة الأسى: إنهم يقولون إن المحاسب يدعي أنه من قبيلة الرئيس…..
  • الغرض من هذه القصة ليس إثارة القضية من جديد ولا تظلم لظالم كسرت الأظافر من عدله وإنما هو تعاطف مع الوزير الضحية لمعاملة مماثلة لما ورد آنفا.
  • إنني قد أنشأت رابطة تسمى ” رابطة ضحايا وزارة الخارجية ” وباسمها أعلن تضامني مع معالي الوزير كما أرجو أن لا يكون له نفس المصير .
  • ومن ما يطمئنني, سيادة الوزير على قضيتك ، هو أن من قام بذالك التصرف إتجاهك لا حاجة له بأدعاء نسب جديد اللهم إن كان من باب المصاهرة …. والسعيد من إتعظ بغيره بعد الرئاسيات الماضية …..
  • إن رابطة ضحايا وزارة الخارجية إذ تشجب هذا النوع من التصرفات لتبتهل إلى الله أن يصدق القول في الحسن ولد سيد ابراهيم وسنده : من ساء سيئة فله وزرها ووزر من عمل بها.
  • محمد ولد اللللاو
  • رابطة ضحايا وزارة الخارجية

مواضيع ذات صلة : تقدمي > محاسب السفارة الموريتانية في دكار يضرب أحد الموظفين بمطرقة