موفد المجلس الوطني الانتقالي الليبي في انواكشوط

انواكشوط – وما – تسلم رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز زوال اليوم الثلاثاء بالقصر الرئاسي في نواكشوط، رسالة خطية من السيد مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي.

وقام بتسليم الرسالة السيد عبد المجيد سيف نصر، عضو المجلس الوطني الانتقالي خلال استقبال خصه به رئيس الجمهورية، بمعية عضوي المجلس الوطني الانتقالي الليبي السيدين سالم قنان وموسى الكوني.

وأدلى السيد عبد المجيد سيف نصر بعد المقابلة بتصريح للوكالة الموريتانية للانباء قال فيه:”أولا أحيي الشعب الموريتاني وفخامة الرئيس على حسن الاستقبال، بصفتنا أعضاء في المجلس الوطني الانتقالي جئنا هنا لمقابلة فخامة الرئيس بصفته رئيس اللجنة الخاصة رفيعة المستوى حول ليبيا ومن حسن حظنا أن الأمر يتعلق برئيس دولة عربية إفريقية إسلامية ولثقتنا في سيادته جئنا للتباحث والتشاور حول قضية الشعب الليبي.
إن الشعب الليبي مقتنع بالمبادرة الإفريقية إن تضمنت رحيل القذافي وأبنائه من السلطة ونحن شعب مسالم وأعزل قابله القذافي بالسلاح والدمار.

وقد جئنا هنا إلى موريتانيا لنشكرها على حسن موقفها المعلن من طرف فخامة الرئيس ان القذافي غير صالح وعليه الرحيل من ليبيا”.

وحضر الاستقبال السيد حمادي ولد حمادي وزير الشؤون الخارجية والتعاون والسيد محمد ولد مكحله مدير شؤون المغرب العربي بالوزارة.