شرطي يعتدي على سيدتين بالضرب المبرح في سوق المعرض

a1-159.jpg

نواكشوط – صحفي – قالت الجمعية المورتانية لحماية المسهلك إن شرطيا موريتانيا يحمل الرقم 16659 اعتدى بالضرب المبرح على مواطنتين خلال وقوفهما في معرض رمضان اليوم الأحد، بعدما رفضتا تقديم سيدتين أخريين عليهما في الطابور.


a1-159.jpg
وتعرضت إحدى السيدات لإصابات بالغة في الرأس، فيما لا تزال الأخرى في غيبوبة كاملة، في المستشفى الوطني.

وأوقفت سرية المعرض الشرطي المذكور، قبل أن تكتشف أنه ليس من الفريق المكلف بحراسة سوق المعرض.

وقالت آمة منت دمب إنها خرجت للوضوء، وحين عودتها وجدت أحد أفراد الشرطة قد منح قريبته مكانها في الطابور، وتقول آمة ” بعد مطالبتي يمكاني في الطابور اعتدى علي الشرطي بالضرب المبرح بحزامه” وأصيبت منت دمب بجراح في الرأس، فيما أصيبت ابنتها حليمة منت الداه بغيبوبة بعد تعرضها هي الأخرى للضرب المبرح من الشرطي المذكور.

وعاين مستشار الوزير الأول المكلف بعملية رمضان رفقة ممثل الجمعية الموريتانية لحماية المستهلك حالة المصابتين في المستشفى، وقال المستشار سيدي محمد ولد خطري ” إنه يتعهد بأن المصابتين ستنالان حقوقهما كاملة متعهدا بالسعي إلى ذلك” ودفع المستشار المذكور تكاليف العلاج الأولي للسيدتين في المستشفى.

وأثارت عملية الاعتداء ردود فعل غاضبة من المواطنين في طوابير الانتظار قبل أن تتدخل وحدة من الشرطة وتوقف الشرطي الذي لا يزال رهن الاعتقال لحد الآن.

وقال مفوض الشرطة المكلف بحراسة سوق المعرض إن الشرطي المذكور متطوع وربما يكون مصابا بنوبة عصبية.

وتقول الجمعية الموريتانية لحماية المستهلك إنها سبق أن رصدت حالات اعتداء من الشرطة على المواطنين، خلال انتظامهم في الطابور.