المجلس التأديبي للقضاء يعاقب محكمة الاستأناف على خلفية الحكم في ملف المخدرات

نواكشوط – ونا – أصدر المجلس التأديبي للقضاء ظهر اليوم قرار بفصل القاضي محمد الامين ولد النيني رئيس محكمة الاستئناف التي برأت المتهمين في ملف المخدرات، بينما قرر تخفيض رتب أعضاء المحكمة الآخرين.

وكان المجلس قد بدأ اليوم جلسة لاستجواب القضاة الخمسة على خلفية حكم أصدروه ببراءة بعض المتهمين في ملف المخدرات المعروف بملف “ولد السوداني ـ ولد الطايع”، وقد رفض ولد النيني المثول أمام المجلس بحجة أن اثنين من ممثلي القضاة لم يسمح لهم بدخول القاعة، بينما خضع القضاة الآخرون للاستجواب.

وكان المجلس التأديبي قد بدأ اليوم اجتماعا للاستماع إلى القضاة الخمسة الذين تشكلت منهم غرفة الاستئناف التي برأت المتهمين في ملف المخدرات، وهم: القاضي محمد الأمين ولد النيني رئيس المحكمة وأعضائها القاضي محمد ولد امبارك، والقاضي عثمان ولد محمد محمود، والقاضي محمد ولد الداه والقاضي محمد ولد محمود.

وقد أثارت عملية استدعاء القضاة للمثول امام مجلس الـأديب جدلا واسعا في الأوساط القضائية، واعتبر عدد من القضاة والمحامين أن ألأمر يتعلق بمعاقبة قضاة جالسين على قناعتهم، خلافا للقانون.