13 اجنبيا معتقلا بتهمة الشغب لدى اجهزة الامن

الأخبار – انواكشوط – اتهمت وزارة الداخلية الموريتانية ثلاثة عشر أجنبيا معتقلين لديها على خلفية الاحتجاجات التي عرفتها العاصمة اليوم “بتأطير القائمين” على التظاهرات،


مضيفة أنه ترتب عنها “توقيف 56 شخصا، من بينهم 13 مواطنا أجنبيا، كان من الواضح أنهم يلعبون دور تأطير للقائمين بهذه الأعمال”.

واعتبرت وزارة الداخلية في تصريح إعلامي لمسؤول الاتصال فيها دحمان ولد بيروك أن “مثل هذه الأعمال غير مقبولة في دولة القانون، التي تكفل للمواطن جميع حقوقه، بما فيها حقه في التظاهر”، مؤكدة أنها “تتنافى مع الدين الإسلامي الحنيف”، ومشددة على أنه “ستتم معاقبة مرتكبي هذه الأعمال بأقصى صرامة طبقا للقانون، ولن يسمح بالقيام بأية أعمال من شأنها المساس من الأمن العام ومن سلامة المواطن وأمنه واستقرار البلد”.

وأضاف ولد بيروك في تصريح الإعلامي الذي وزعه مساء اليوم الخميس (09/29) أن “الدولة تتحمل كامل مسؤولياتها في حفظ الأمن بعموم التراب الوطني، ولن تسمح لأي كان أن يمس من سكينة المواطنين أو يعمل على زعزعة الأمن العام”، مضيفا أن “النشاط الذي تم اليوم لم يكن مرخصا من طرف السلطات”.

واعتبر مسؤول الاتصال في وزارة الداخلية أنه “لولا يقظة أجهزة الأمن، لكانت الخسائر أكبر، حيث كادت تصل إلى محطات البنزين ومستودع للغاز”، مضيفا أن المتظاهرين عمدوا إلى “إحراق سيارتين خصوصيتين وقاموا بتكسير سيارات أخرى، كما أقدموا على تحطيم واجهة مخبزة في العاصمة”.