اكجوجت: اجتماع حول الشفافية في مجال الصناعات الاستخراجية

اكجوجت – وما – عقدت بعثة مشتركة من اللجنة الوطنية لمبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية والمبادرة الدولية لشفافية الصناعات الاستخراجية صباح اليوم الاثنين في اكجوجت اجتماعا ضم المنتخبين المحليين وممثلى المجتمع المدني.


وأبرز السيد سيدي ولد الزين، رئيس اللجنة الوطنية لمبادرة الشفافية بالمناسبة أن الهدف من زيارة البعثة هو “الوقوف على طرق استغلال شركة نحاس موريتانيا لهذا المنجم والاطلاع على مدى احترامها للمعايير المتفق عليها دوليا، والاستماع إلى آراء المواطنين وملاحظاتهم حول انعكاسات هذا الاستغلال على ظروفهم المعيشية”.

من جهتها قالت السيدة كلار شورت، رئيسة المبادرة الدولية لشفافية الصناعات الإستخراجية إن هيئتها “تعمل على تقليص الانعكاسات السلبية للصناعات الاستخراجية”، كما أن “التصدي للرشوة والاختلاس من صميم اهتمامات المبادرة على المستوى العالمي”.

وأبرزت أن “مثل هذا العمل لا يمكن أن يتأتي إلا في ظل نظام ديمقراطي كما هو الحال في موريتانيا”.

من جهته دعا عمدة بلدية اكجوجت السيد سيدي ولد المان، إلى “إقامة مقر دائم للمبادرة في اكجوجت لضمان استمرار دورها الهام”.

وفي رده على استشكالات الحضور، كشف رئيس اللجنة الوطنية لمبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية بتنظيم ملتقى في نوفمبر باكجوجت حول انعكاسات الصناعات الاستخراجية على حياة السكان.