وزير البترول : البنية الجيولوجية الموريتانية تحتوي على مقدرات معدنية هائلة

نواكشوط -و م ا – أكد السيد الطالب ولد عبدي فال وزير البترول والطاقة والمعادن أن البنية الجيولوجية الموريتانية تحتوي على مقدرات معدنية هائلة بالاضافة الى إطار قانوني مشجع للاستثمارات.
وأضاف الوزير خلال اجتماع مع المستثمرين المعدنيين لشركة كينروس تازيازت مساء اليوم في انواكشوط أن قانون المعادن الموريتاني يعتبر من أكثر القوانين كفاءة على الصعيدين المالي والقانوني إضافة الى جو الاستقرار الذي يؤمن كافة المستثمرين في البلاد.


وأشار الوزير الى أن موريتانيا كانت وستظل دائما وفية بالتزاماتها مع الشركاء المعدنيين مهما كانت الظروف السياسية والاقتصادية مقدما الشركة الوطنية للصناعة والمعادن كمثال حي على الالتزام بالتعهدات.
ونبه الى أن الحكومة المورريتانية قد وقعت على الاتفاقية الدولية للشفافية في مجال الصناعة مطمئنا المستثمرين بالتزام الحكومة بتعهداتها في هذا المجال.
وبدوره أكد السيد جيمس كروسلاند نائب الرئيس التنفيذي للعلاقات الخارجية والمسؤولية الاجتماعية بكينروس تازيازت أن هذا الاجتماع الذي يأتي على أعتاب الاجتماع الدولي للمستثمرين المعدنيين الذي سينعقد يوم الخميس المقبل بلندن، يهدف الى تمثيل موريتانيا ومشروع تازيازت أمام الشركاء.
ونبه الى أن استثمارات شركته في موريتانيا ستبلغ 3مليار دولار خلال السنوات الثلاث المقبلة .
وردا على سؤال للوكالة الموريتانية للانباء حول التخوفات البيئية لسكان انشيري والوطن بصفة عامة،أكد السيد كينروس أن شركته تطبق نفس المعايير البيئية خلال ممارسة انشطتها في جميع الدول.
وأضاف أن شركته استثمرت 10ملايين دولار أمريكي لتأسيس مدرسة لتكوين المهندسين وستهيئ مبلغا معتبرا لانشاء مركز طبي عصري إضافة الى استثمارات أخرى في المجال الاجتماعي سترى النور في القريب العاجل.
وكان السيد ملعينين ولد التومي نائب رئيس العلاقات الخارجية في كينروس تازيازت قد قدم عرضا عن أهداف الاجتماع حول تشاطات الشركة والمناخ الملائم للاستثمار في موريتانيا.
وحضر اللقاء وزير المالية السيد تيام جمبار والامين العام لوزارة البترول والطاقة والمعادن السيد ابراهيم ولد الشاذلي وعدد من المسؤولين في قطاعي المعادن والمالية وجمع من الصحافيين.