ضبط أسلحة وذخائر بالعاصمة من قبل الجمارك

نواكشوط – الاخبار- ضبطت فرقة البحث والتدخل بالجمارك كمية من الأسلحة والذخيرة بمتجر قرب سوق العاصمة نواكشوط المعروف شعبيا ب”كبتال” بعد متابعة تجار أسلحة ومراقبة دائمة لمخزن اشتبهت فيه الفرقة المكلفة بالبحث والتدخل.


وقال مصدر رفيع في حديث مع وكالة الأخبار المستقلة اليوم الأربعاء 16-11-2011 إن الفرقة داهمت المخزن نهاية الأسبوع الماضي وتمكنت من ضبط كمية من الأسلحة والذخيرة ، كما أوقفت أحد تجار السلاح يعتقد أنه المسؤول عن الأسلحة مع زميل له آخر.

وقال المصدر إن التحقيقات لا تزال جارية وإن الجهات الأمنية تبحث عن الشخص الآخر بعد أن نجح في الفرار من المنطقة التجارية قبل بدأ العملية بقليل.

وقال المصدر إن المخزن الذي ضبطت الأسلحة به يقع قرب أماكن بيع أدوية الماشية جنوب السوق المركزي ،وإن الكمية كانت معدة للبيع مما يشكل خطرا حقيقيا علي أمن السكان ، غير أن قوات الجمارك اكتشفت الشبكة قبل بيع الأسلحة.

وكانت نفس الوحدة الأمنية (الجمارك للبحث والتدخل) قد استطاعت قبل أسبوعين تفكيك أكبر شبكة لبيع الأدوية الفاسدة بنواكشوط ،بعد عملية متابعة استمرت عدة أسابيع تمكن خلالها عناصر الوحدة من القبض علي تاجري أدوية مزورة قرب مقر الدرك الواقعة وسط العاصمة (سرايا المرافقات)، وبعد تعميق البحث تم توقيف 11 شخصا في الملف ذاته.