سفارة فرنسا في موريتانيا تقدم قرضا للمجموعة الحضرية “لتنمية بلديات نواكشوط”

نواكشوط – صحراء ميديا – قدمت السفارة الفرنسية في موريتانيا، قرضا ماليا قدره 600 ألف أورو، أي ما يعادل 230 مليون أوقية لمدة 24 شهرا لصالح التنمية الاجتماعية والاقتصادية لبلديات نواكشوط التسع.

اتفاقية القرض وقعها؛ صباح اليوم، بمقر المجموعة الحضرية في نواكشوط، عن الجانب الموريتاني أحمد ولد حمزة، رئيس المجموعة الحضرية، وعن الجانب الفرنسي هيرفي بيسانسو؛ سفير فرنسا المعتمد فى نواكشوط.

وأكد أحمد ولد حمزة؛ في كلمة بالمناسبة، أن هذه المبالغ مخصصة لتغذية صناديق الاستثمارالشعبية التابعة لمجموعة نواكشوط الحضرية والمكلفة بتمويل البنى التحتية الاجتماعية والخدمات ذات الاولوية التي تمت المصادقة عليها بعد المداولات بين منتخبي البلديات المستفيدة والمواطنين في إطار لجان تداول مشتركة.

وأضاف أن هذا التمويل يأتي في إطار مشروع موسع هو مشروع “الحكامة المحلية والوئام الاجتماعي” الذي تم العمل عليه منذ سنة والهادف إلى دعم التنمية بمدينة نواكشوط عن طريق مشاركة جميع الفاعلين بمن فيهم المواطنون، مشيرا الى انه سيتم تشكيل لجنة ثانية لهذا المشروع انطلاقا من هذه التظاهرة.

وبدوره أوضح السيد هيرفي بيسانسو أن هذا التمويل سيمكن المجموعة الحضرية من إطلاق مشاريع بنى تحتية اجتماعية تتسم بالأولوية.

واضاف انه يهدف كذلك إلى تفعيل التداول المحلي على مستوى نواكشوط سبيلا الى خلق إطار تنموي لصالح البلدية عن طريق تكوين الجمعيات والروابط المحلية والمنتخبين إضافة الى وضع أداة منهجية واضحة.

وحضر حفل التوقيع ممثل المجموعات المحلية وممثل وكالة التعاون الفرنسي بموريتانيا وبعض عمد بلديات نواكشوط.