السلطات السنغالية تطلق سراح متهم بقتل تاجر موريتاني

نواكشوط – اقلام حرة – عبر أهالي التاجر الموريتاني سيدن ولد شعبان، عن استيائهم من إطلاق سراح القضاء السنغالي للمتهم الرئيسي في جريمة قتل ابنهم بعد حصوله على الحرية المؤقتة، وسط مخاوف من أن يكون التحقيق قد أخذ منحى لا يخدم الوصول إلى العدالة في قضية باتت تشغل اهتمام الجالية الموريتانية في السنغال، خصوصا في ظل التصعيد الذي يمارسه الصيادون السنغاليون على الضفة.


وكان الشاب سيدن ولد شعبان –الذي هو أحد مواليد منطقة ألاك في الثمانينات- قد وجد قبل أيام مقتولا بطعنات من سكين في المنزل الذي يؤجره وكان قد تلقى تهديدا بالقتل من أحد أفراد الأسرة التي تؤجر له سكنه.