المنجمون يتوقعون عاما صعبا على موريتانيا

انواكشوط – تقدمي – قال العالم الفلكي التونسي حسن الشاريني نائب رئيس الاتحاد العالمي للفلكيين، إنه يتوقع انتفاضة عارمة وتأزما سياسيا كبيرا واضطرابات طلابية وأوضاعا اقتصادية صعبة، في موريتانيا، خلال العام الجاري.

كما توقع الفلكي التونسي بخصوص الأوضاع في المنطقة أنه في الوقت الذي تشهد موريتانيا ذلك ستحدث في معظم بلدان شمال إفريقيا تغيرات كبري، نظراً للظروف المناخية، ولارتفاع سعر البترول، وللاضطرابات السياسية، واستفحال الفوارق الاقتصادية بين سكان هذه البلدان، وصعوبة تحقيق حلم هذه الشعوب في الديمقراطية.

وكان الشارني قد توقع توقع أحداث 11 من سبتمبر 2001 كما تنبأ بموت الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات بطريقة مشبوهة، وأشار في تنبؤاته الجديدة إلى أن العالم لن ينتهي في سنة 2012 وفقا لرأي بعض المؤرخين منذ سنوات.