مسلحون يهاجمون مواطنين موريتانيين شمال مالي

نواكشوط – الأخبار – تعرض مواطنان موريتانيان ليلة السبت (07/01) لهجوم من مجموعة مسلحين يتحدثون الحسانية على عمق 150 كلم وأدى ذلك لإصابة أحدهما بجروح في الرأس ويسمى اعل ولد اميمه ويتلقى العلاج في مركز بواصطيلة في الشرق الموريتاني.


وقال مصادر قريبة من الضحية إنه وتقني سيارات كانا في طريقهما لإصلاح سيارة متعطلة في الشمال المالي، وقد غادرا الحدود الموريتانية من منطقة قريبة قبل أن يهاجمهم مسلحون يتحدثون اللهجة الحسانية، مؤكدا أن التقني حاول مقاومتهم، لكنه نصحه بالاستسلام حتى لا يعرض حياته للخطر، مضيفا أن قال له بالحسانية “استسلم لامكاصير الأعمار لا يكتلوك”، مؤكدا أن أحد المسلحين ضربه برجله على الظهر، وقال له “مكصور اعمر ألا انت”.

وقد أفرج المسلحون عنهما بعد أن تأكدا من عدم وجود مبالغ مالية بحوزتهما، كما تركا السيارة بعد أن عطلتها الرمال الموجودة في المنطقة.

وهذا هو ثاني هجوم يتعرض له الموريتانيون في المنطقة، حيث سبق لمسلحين أن هاجموا تجارا موريتانيين من منطقة جكني وسلبوهم مبالغ مالية معتبرة كانت بحوزتهم.