نقابة التكون المهني تقرر الاضراب لمدة عشرة ايام

نوكشوط – صحفي -قالت النقابة الوطنية لأساتذة التعليم الفني والتكوين المهني في بيان توصلت وكالة صحفي للانباء بنسخة منه انهاقررت الاضراب لمدة عشرة ايام وذلك لعدم استجابة السلطات المعنية لمطالبها

وهذا هو نص البيان

إشعار بالإضراب

رغم العناية الخاصة التي يوليها فخامة رئيس الجمهورية لقطاع التكوين الفني والمهني تلاحظ النقابة الوطنية لأساتذة التعليم الفني والتكوين المهني عدم أي فرق يميزه عن سائر قطاعات التعليم رغم خصوصية القطاع.
ورغم أن النقابة تحاول جاهدة عدم زعزعة رتابة المسار التربوي في مؤسسات التكوين الفني والمهني حيث أنها حاولت جاهدة لمرات عدة اللقاء بمسؤولي القطاع للتحدث حول مطالبها قصد إيجاد الحلول للمشاكل العالقة، وقد توجت اللقاءات العديدة مع المسؤولين آنفي الذكر بوعود لم تجد طريقها للتنفيذ.

وبناء على ما سبق فإن النقابة لا تُفتئ مُنوهة بمطالبها التي هي من بين أمور أخرى

1) تعيين إطار سامي للحوار مع النقابة يكون مكلفا بإيجاد الحلول للمشاكل ومتابعتها،

2) الزيادة الجوهرية للأجور

3) السكن اللائق

4) الترسيمات (إيجاد حل لضياع سنوات من التقدمات و الرتب)

5) تعميم علاوة التبعية (la prime de sujétion) على جميع الأساتذة العاملين في مؤسسات التعليم الفني والتكوين المهني

6) علاوة الخطر

7) علاوة الاتساخ

8) علاوة الحصول على المستندات

9) علاوة التجهيزات و الورشات

10) الزيادة المستحقة مقابل أعمال الصيانة

وبناء على ما سبق ذكره فإن الوطنية لأساتذة التعليم الفني والتكوين المهني قد قررت الإضراب لمدة عشرة أيام وذلك ابتداء من 19 فبراير عند الساعة 8 وحتى 28 فبراير عند الساعة 18.

وتُبقي النقابة باب المفاوضات مفتوحا بشرط أن تكون وزارتا المالية والوظيفة العمومية مُمثلتين في هذه المفاوضات مع التعهد بتنفيذ النتائج التي سيتم إقرارها في محضر موقع من كافة الأطراف.

عن المكتب التنفيذي

الأمين العام: حسني ولد مالكيف

نواكشوط بتاريخ 15 يناير 2012