يا وارف الظلّ دمعي ليس يكفيني

يا وارف الظلّ دمعي ليس يكفيني ========= أبكي عليك وأدري أنتَ تبكيني

لا لم تمت كيف تمضي كل غائلة ========= إلا رحيلك يا شيخي تعزيني

ما متّ يا أيها العملاقُ يا رجلاً========== نبكي عليه بدمع الروح لا العين ِ

ها صوًحت تحت أهداب الرياح يدُ======== واغتال أفراحنا سوء العناويني

يا أكرم الناس أندى من يمدُّ يدا======== وأشجع الخلق حين البأس يأتيني

يا بكر “سلمان”* لا موتا تخاف فقد ====== أفنيت عمرك في عون المساكينِ

وعشت عمر المسيح بين “ألفته” ====== وكنت ترعى ذمام الناس والدينِ

وكنت حين البلا يطغى تؤازرني ======== وتمسح الدمع من عيني وتدنيني

وكان “سلمان”** يبكي كنت تسكته ===== وكنت تضحك بين الحين والحينِ

وكنت شهما بسيطا عاملا أسدا======= يكاد من هيبة يطوي شراييني

“ممات”*** أيضا لها حب يلائمها ==== من نبض قلبك لا يفترّ يُبكيني

قالوا رحلت فمادت ألف محبرة ====== واستوقف الموت حلما في الثلاثنين****

إن العزاء لنا أن قد رحلت ندىً======= وجود كف وإكرام “الضيافينِ”

وحبّ رب أذبت القلب فيه إلى === أن اصطفاك إلى أعلى الميادينِ

شهادة الحق أنهيت الحياة بها ======= فكنت ميتا وحيّا في المضامينِ

يا رحمة الله قبر الشيخ منزلة =====جدّت فعوجي وسحي بالملايين

وبارك الله في أهل له صبروا ======= وبدّل الحزن بالأفراح واللينِ

وقولة الحق إن الشيخ في رئتي ===== يبقى و إن مزقت لي بالسكاكينِ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*- سلمان الكبير رحمه الله والدنا

**- سلمان الصغير ابن الفقيد، بارك الله في عمره وجعله خير خلف لخير سلف

***- ممات إسم صغيرة الراحل، بارك الله فيه وأطال عمرها

****- الفيد لم يعش أكثر من 33 وسن