إطلاق سراح نجل الرئيس ورفاقه بعد صلح مع أقارب رجاء

نواكشوط – الأخبار – أفرجت النيابة العامة بنواكشوط عن نجل الرئيس الموريتاني واثنين من رفاقه بعد ساعات من مثولهما أمام وكيل الجمهورية الشيخ ولد باب أحمد بتهمة إطلاق النار على الفتاة رجاء بنت أويس ولد أسيادي .

وقالت مصادر عدلية بنواكشوط إن أسرة الفتاة لم تتقدم بشكوي من الشاب بدر ولد عبد العزيز ،وإن النيابة العامة أفرجت عنه بعد صلح وقعه مع أقارب الضحية الموجودة حاليا بأحد مستشفيات العاصمة المغربية الرباط.

وأقر بدر ولد عبد العزيز أمام النيابة العامة بمسؤوليته عن إطلاق النار على الفتاة ،لكنه وصف الحادث بالخطأ المؤسف ،بينما تمت تبرئة رفيقيه من التهمة.

وقالت مصادر مطلعة بنواكشوط إن النيابة العامة غرمت نجل الرئيس بدر بمبلغ خمسين ألف أوقية ،وإن الملف تم طيه بالكامل رغم الوضعية الحرجة للفتاة الآن.