.. و منع القصاص..

  • اعل ولد المختار جندي موريتاني من أبناء هذا الوطن، اختطفته القاعدة و هو في وقت دوامه الرسمي يقدم خدمة جليلة للوطن، مرابطا على ثغر من ثغوره.. و من خلال نظرة معمقة إلى الفيديو تلاحظ انه شخص بسيط، و دليل بساطته أنه يطالب بإطلاق سراحه..
  • يحب هذا الوطن و يؤمن به..
  • بدر ولد عبد العزيز شاب موريتاني، أبوه رئيس الجمهورية و القائد الأعلى للقوات المسلحة..
  • رجاء فتاة موريتانية أطلقت النار عليها حوالي الساعة الثانية ليلا “ذات حسب”..
  • بالمقارنة بين ما سبق تلاحظ أن بدر صار حديث العامة والخاصة، و الفتاة رجاء صارت شهرتها ملئ الآفاق، أما هذا الجندي المسكين فلا أحد يعرفه.. لا أحد يتحدث عنه..
  • بينما الجميع صغيرا و كبيرا علم بهذه الحادثة.
  • .. بلال مواطن موريتاني بالكاد يملك قوت يومه، لا حسب له و لا نسب و لا مال، إلا إيمانه بهذا الوطن و قدرته على المساواة بين أهله “ملاحظة: ميت الأب”
  • يا بلال: أنت واهم مخبول، فهذا الوطن ليس ملكا لك. تفاجأ بلال و قال ضاحكا: أعرف ذلك،و لكنه ملك للحكومة. قلت له: هو ليس للحكومة. فقال بسخرية: ملكك أنت؟
  • فقلت له: و لا أنا و لا نحن.. إنما هو ملك لمن لهم آباء.
  • هنا سكت بلال.
  • مسكين بلال.. حديثه عن الوطن و المواطن ينطبق عليه بيت أحمد شوقي:
  • خدعوها بقولهم حسناء و الغواني يغرهن الثناء
  • بلال في هذا الوطن كالغريق في كل مرة يخدع بالشعارات..
  • بلال و
  • منذ نشأته و تخرجه من الجامعة “حالة نادرة” ينظر إليه بعين الريبة إن هو طالب بالعدل و المساواة رغم أنه موريتاني البشرة و الوجه و اللسان و يدين بالإسلام.
  • حال بلال كحال كل موريتاني حر.
  • سألني بلال بطيبته المعهودة: ما هو مصيري إن كنت أنا من أطلق النار على رجاء؟
  • فقلت له: كان يجب ان تسألني ما هو مصيرك إذا كنت بدر أو زين العابدين؟
  • فتبسم ابتسامة عريضة اكتشفت من خلالها أن بلال لا توجد في فمه أسنان.
  • أيها الجندي دعوتك سمعتها الآذان و رأتها الأعين، لكنها لم تلامس نخوة المعتصم.
  • فاسأل الله الرحمة، و نحن من جهتنا نسأل الله لك السلامة و العافية.
  • ملاحظة هامة: لن يطلق سراحك إلا أبوك، فالوطن وطن من لهم آباء..
  • المسألة ليست شخصية.
  • Elbane O Bamba
  • Email : elbaneb@yahoo.com