اكتشاف كميات معتبرة من المياه العذبة في اتميميشات

اتميمشات – صحراء ميديا – أعلن اليوم الخميس في مركز اتميميشات الإداري التابع لبولنوار بداخلة نواذيبو، عند الكلم 319 على السكة الحديدية، عن اكتشاف المياه العذبة الصالحة للشرب، وذلك بعد عمليات بحث واسعة استمرت على مدى ثلاث سنوات تم خلالها حفر 10 آبار في المركز الإداري دون العثور على المياه الصالحة للشرب.

وحسب ما أعلن عنه فإن البئر الأخير الذي تم حفره في منطقة تاحمامت التي تبعد 34 كلم من اتميميشات، مكن من اكتشاف كميات معتبرة من المياه العذبة، وتصل قدرته الإنتاجية إلى 12 متر مكعب في الساعة الواحدة، وهو ما يراهن عليه أصحاب المواشي في منطقة تعتبر من أهم المناطق الرعوية في المنطقة.

وأعلن الشيخ ولد حبيب، عمدة اتميميشات، أن هذا الاكتشاف “تاريخي في المنطقة المعروفة بندرة المياه العذبة”، معتبرا أنه “سيساهم في تنمية البلدية التي اعتمدت على صهاريج (سنيم) المستجلبة من بولنوار عبر القطار، منذ أكثر من 50 عام”.

وأكد العمدة أن “استغلال هذه البئر الارتوازية في مرحلتها الأولى سيتم بعد 45 يوماً من الآن”، مشيراً إلى أنه “سيتم تخصيص كميات منه لسقي المواشي في هذه المنطقة التي تعرف تواجد حاولي 60 ألف رأس من الإبل والأغنام بالإضافة إلى توزيع المياه على النقاط الموجودة بين اتميميشات والمنطقة المذكورة”.

هذا ويدخل مشروع البحث عن المياه الصالحة للشرب في مركز اتميميشاث الإداري في إطار التعاون بين بلدية اتميميشات والصندوق الاجتماعي والتنموي الفرنسي والسفارة الفرنسية وهيئة اسنيم الخيرية، وقد بلغ الغلاف المالي للمشروع 29 مليون أوقية.