الوطنية للمعلمين تطالب بفتح تحقيق حول ملابسات حادث “ولد بزيد”

نواكشوط – وانا – قالت النقابة الوطنية للمعلمين إن المؤشرات توحي بعدم صحة ماتم ترويجه من إقدام المعلم محمد عبد الرحمن ولد بزيد على إحراق نفسه إحتجاجا على تحويله وتعليق راتبه.

ودعت النقابة في بيان حصلت ونا على نسخة منه الي “إجراء تحقيق عاجل ودقيق لكشف ملابسات ماجرى وإظهار الحقيقة” .


وهذا نص البيان:
تعرض المعلم محمد عبد الرحمن بن بزيد يوم الخميس الماضي الموافق 09/02/2012 لحادث غامض توفي على إثره ليلة البارحة ’ وفور سماع الخبر تم تكليف المنسق الجهوي للنقابة الوطنية للمعلمين في ولاية إينشيري بتقصي حقيقة ماجرى ’ وقد ظهرت مؤشرات توحي بعدم صحة ماتم ترويجه من إقدام الفقيد على إحراق نفسه إحتجاجا على تحويله وتعليق راتبه.

وبناءا على ما جرى فإننا نسجل ضمن هذا البيان مايلي :
1/ تعازينا الخالصة لذوي الفقيد متمنين لهم الصبر والسلوان وللفقيد الرحمة والغفران.

2/ مطالبتنا للسلطات الصحية بتعجيل تسليم التقرير الطبي وللجهات المختصة بإجراء تحقيق عاجل ودقيق لكشف ملابسات ماجرى وإظهار الحقيقة .

3/ دعوتنا لكافة المعلمين يوم الخميس المقبل الموافق 16/02/2012 للوقوف في ساحات مؤسساتهم التعليمية لقراءة الفاتحة ترحما على روح الفقيد.

محمد عبد الرحمن بن سداتي