قلم من الاتحاد…سلقونا بألسنة حداد ..

1-33.jpg

-* يدق البعض هذه الأيام النواقيس ويقرع طبول الحرب الأهلية والعرقية إيذانا بالثورة المظفرة في عيونه الرامقة! ثورة تونس، ومصر، وليبيا، اوالمغرب، وذالك هو اضعف الإيمان عنده ..

يأخذ لذلك كافة السّبل والوسائل المتاحة وغيرها من قبيل التحريض علي الشّغب في المعهد والحرم الجامعي وجميع الكليّات الاخرى التابعة له هذا فضلا عن تسيير المسيرات اليومية وشحن الساحة بكافة أشكال الخطاب المؤجج،

تساعدهم في ذلك مؤسسات في الإعلام بفضل الدّمقراطية الحقيقية التي نعيشها واقعا بينما يعايشها الطرف الاخر بالعناد ومن أجل للعناد ! هذه المنابرالإعلامية أصبحت لا تسلط الاضواءها الأ علي الشكليات من قبيل السّخرية من المسؤولين من الحكومة وإتهام رئيس الجمهورية أحيانا باذلال وزراءه بقطع رصيد هواتفم من المال العام وتتبع العورات والزّلات وجعلها عنونا بارزا علي النشرات الإخبارية في مواقعها اللكترونية من قبيل ان أسرة بني فلان مستاءة من تصريحات الوزير علان , او تشجيع الاختلاط في المدارس: اذا كانت الرّسالة المهنية وصلت الي هذا الحد من تدني القيمة المضافة فاين روح الوطنية ؟ بعد ان تعبت الاقلام وكلّت وخارت القوي من النيل من رئيس الجمهورية ومن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ,جاء دور” الحكومة “ان الرسالة الاعلامية عند هؤلاء اصبحت مكشوفة الأوجه والجوانب,فلأول مرة نحصل في موريتانيا علي الصدارة عربيا في مجال حرية التعبير.وحيث لا صحافة وراء القضبان في هذا الوقت , فيجب ان نحافظ علي هذا الموقع ونهنئ انفسنا عليه! لقد صعدت أسماء الي النجومية لما تسبح فيه من فضاء مطلق الحرية.لقد فهم الشعب الموريتاني الالاعيب والتي لم تعد تخفي علي احد انه اذن سباق الأحصنة نحو الرماد وسلق المنجزات الوطنية الواضحة علي ارض الواقع بالسنة حداد حيث لاتعرف للوطن حرمة ولاللعافية قيمة.

هو الكذب اذن والكذب ثم الكذب حتي يصدّق الناس انهم صادقون ؟! ان تكذب في كل شيئ وعلي كل احد وفي كل اتجاه عندها تكتب صادقا في ما تؤمن به من الكذب عندها تخلط الاوراق والايديولوجيات والمفاهيم والحقائق علي الارض . فتكون طبخة علي نار مستعرة50 %من فكر توائم متلاصقة من الراس دين وسياسة: او فتن كقطع الليل المظلم يصبح الرّجل مؤمنا ويمسي كافرا يبيع دينه بعرض من الدنيي لتناقض المصالح بينهما ’و30%توائم فكرتحرري وثوري :لإنشاء حركية دائمة ومزاوجتها بصبغة عصريّة متجددة لاستهلاك الطاقات الشّابة واصطيادها و 20%مساحة خالية من الفكر والتوجه وذالك مكان التحالفات السياسية المتجددة التي تطرا علي الساحة والتي لايعرف من اين تاتي مشاربها القكرية , وهذا الفراغ القاتل هوالذي جعل الاطروحة الفكرية المعارضة لم تستقر في اي من القطبين: تراها في اخر اليمين وبعد فترة تراها في اول اليسار والانشطارات السياسية متواصلة فيها كقرص الشمس منذ سنة1992تاريخ انشائها.

لقد اكد نائب المعارضة المصطفي ولد بدر الدين: ان البلاد والعباد دخلو قي مرحلة حرجة من غلاء المعيشة وذلك في مقابلته مع صحيفة “المستقبل حيث رسم” لوحة قاتمة عن البلد في الفساد المستشرى كمايقول في اركان الدولة والأزمة العالمية والجفاف الذي يضرب القارة الافريقية والأزمة الدستورية الاضرابات’ . غير ان لبّ الخلاف بين امنتسبي فكرالوحدة القاعدية في الاتحاد من الجمهورية وبين وجهة نظر هؤلاء القادة من المعارضة تكمن في” الجوهر” حيث ان المعارضة لا تظهر الا عن طريق الازمات تلك التي عصفت بدول كبيرة في اربا والشرق الاوسط وشمال افريقيا والذي ستعزف عليه المعارضة لن يكون ابدا وتر الرخاء ولا وترالأمن ولا الرقي ولا وترالحرّية ولا الخطوات الثابتة التي نخطوها نحو المستقبل من اصلاح الحالة المدنية وشق الطرق الحضارية في كل الاتجاهات وغيرها وغيرها….والاهم من هذا كله هو استعدادنا لان نسمع الاخر تحت خيمة الدمقراطية التي نؤمن انها تسعنا جميعا.

هل تعلم اخي القارئ ان الوحدة القاعدية في حزب الاتحاد من اجل الجمهورية رقم 77في مقاطعة توجونين , تريد ان تشكر رئيس الجمهورية والحكومة علي خفض سعركيلو دقيق السّكر الذي يباع الان في عملية امل ب200اوقية علي التراب الوطني وان هذا السّعر هو الذي كان عليه سعر السكر منذ 15 سنة خلت وان سعر زيب الطبخ الان في حوانيت امل لا يتجاوز 290 اوقية وانه كان علي هذا السعر قبل 30سنة,وان كلو غرام انواع الماكاروني ب180اوقية وان البلاد بخير ما لم تستود لها المعارضة حاويات من الأزمات التي لن تكون من الصين الشعبية.

1-33.jpg


سيد محمد ولد اعليات