البنك الدولي يبحث تمويل المشاريع التنموية في موريتانيا

بدأت بعثة مشتركة من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ليل الثلاثاء/الأربعاء مباحثات مع مسؤولي القطاعات المالية والاقتصادية في موريتانيا لبحث سبل استئناف التعاون الاقتصادي المتوقف منذ انقلاب 6 آب/أغسطس العام الماضي.


وكان صندوق النقد والبنك الدوليان علقا تعاونهما الاقتصادي والمالي وأعلنا وقف جميع تمويلاتهما لموريتانيا بسبب الانقلاب الذي أطاح بالرئيس السابق سيدي ولد الشيخ عبد الله ، لكنهما أعلنا مؤخرا أنهما سيرسلان بعثة مشتركة لبحث استئناف التعاون والإفراج عن عشرات الملايين من الدولارات الموجهة لتمويل مشروعات إنمائية في موريتانيا لقطاعات الماء والتربية والصحة والبنية التحتية.

ويتوقع أن يجري الوفد الذي يزور البلاد للمرة الأولى منذ الانقلاب سلسلة من اللقاءات مع مسؤولين في وزارات الاقتصاد والتنمية والمالية والبنك المركزي.

-العرب اونلاين-