الأمن الموريتاني يعتقل قيادات في النقابة الوطنية للطلاب في “يوم الغضب من أجل الجامعة”

نواكشوط – صحراء ميديا – اعتقلت الشرطة الموريتانية؛ صباح اليوم الأربعاء، بعض قيادات النقابة الوطنية للطلاب الموريتانيين؛ بعد أن منعهم الحرس الجامعة من دخول للحرم الجامعي للمشاركة فيما أطلق عليه “يوم الغضب من أجل الجامعة”؛ الذي شهد مواجهات عنيفة بين الطلاب وعناصر الحرس الجامعي.


وقال البو ولد حم؛ الأمين العام المساعد للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا؛ في تصريح لصحراء ميديا؛ إن الطلاب كانوا بصدد تنظيم مهرجان في كلية الآداب والعلوم الإنسانية قبل أن “يمنع الحرس الجامعي رؤساء النقابات من الدخول”؛ مشيرا إلى أنه بعد أخذ ورد ومحاولة إقناعهم بسلمية المهرجان “رفضوا إدخالهم واستدعوا الشرطة التي قامت باعتقال رؤساء النقابات لأنهم كانوا ينوون المشاركة في المهرجان لتحقيق العريضة الملحة للطلاب”؛ وفق تعبيره.

وأضاف ولد حم؛ أن الطلاب قاموا بنقل مهرجانهم من كلية الآداب إلى كلية العلوم القانونية والاقتصادية بمشاركة جميع الاتحادات بما فيها الاتحاد العام؛ منددا باعتقال رؤساء النقابات؛ ومطالبا بإطلاق سراحهم والسماح لهم بالمشاركة في المهرجان.

وشدد الامين العام المساعد للاتحاد الوطني؛ على أنه لاخيار أمام رئاسة الجامعة غير الاستجابة السريعة للعريضة المطلبية وتسوية مشاكل الطلاب وفي مقدمتها عودة الطلاب المطرودين فورا.

يشار إلى أن النقابة الوطنية للطلاب الموريتانيين هي الإطار الجامع لأغلب الاتحادات الطلابية التي تنشط في الساحة الطلابية بالبلد.