غامبيا تهدد بإجراءات تصعيدية ضد الجالية الموريتانية

قالت مصادر من الجالية الموريتانية في غامبيا إن السلطات المحلية هنالك بدأت تلوح ببعض الإجراءات التصعيدية ضد المواطنين الموريتانيين في الأراضي الغامبية إذا نفذت موريتانيا قرارها الجديد بفرض إتاوة إقامة على المواطنين الأجانب.ونقل المصدر عن مسؤولين في الحكومة الغامبية قولهم إن بلادهم سترحل موريتانيين اثنيؤن مقابل أي أي مواطن غامبي تطرده موريتانيا من أراضيها.


وتعيش في غامبيا جالية موريتانية ضخمة بدأت أعمالها التجارية قبل الاستقلال في موريتانيا، كما تحظى برعاية واحترام كبير من المواطنين الغامبيين والسلطات على حد سواء.

وفرضت نواكشوط على كل الأجانب المقيمين على دفع رسوم مالية سنوية تقدر ب 30 ألف أوقية، ورفض الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز استثناء مواطني السنغال وغامبيا من هذا القرار.

وتعيش في موريتانيا مئات الآلاف من الأجانب كما يعيش عدد مماثل أيضا من الموريتانيين مغتربين خارج البلاد وتعيش الغالبية العظمى من هؤلاء في دول إفريقيا الغربية.