سيدة تقدم على الانتحار في مقاطعة اركيز بسبب الغيرة

نواكشوط – صحراء ميديا – عثر فجر اليوم الأربعاء في مدينة اركيز، بولاية اترارزه جنوب موريتانيا، على جثة سيدة معلقة في حبل فيما يعتقد أنها حالة انتحار ذات خلفية اجتماعية، وتدعى الضحية “الرئيسية” تجاوزت الأربعين من العمر وهي أم لعدة أطفال.


وقال أقارب الضحية في اتصال مع صحراء ميديا، إنها كانت شديدة الغيرة على زوجها الذي يعمل جزارا في المدينة، مشيرين إلى أنها سمعت مؤخرا أنه تزوج من سيدة أخرى فقررت إنهاء حياتها بتلك الطريقة، حسب ما رجحه أقاربها.

وأضاف أقارب الضحية أنها أدت صلاة الصبح في وقتها وقامت بإخراج أطفالها من المنزل إلى خيمة مبنية في البهو الخارجي، ثم دخلت غرفة النوم حيث شدت حبلا قويا علقت فيه نفسها قبل أن تفارق الحياة بعد ذلك بدقائق.

بعد اكتشاف الجثة هرع سكان المدينة إلى مكان الحادث حيث باشرت الجهات الأمنية والقضائية التحقيق.

وتكررت حالات الانتحار مؤخرا في مناطق عديدة من موريتانيا حيث يعتقد أن ما يقارب عشرة أشخاص قضوا انتحارا خلال العامين الماضيين.