انصار ولد الطايع يطالبونه بالعودة والترشح

رفع عدد من أنصار الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع صوره وهتفوا باسمه ركبانا وراجلين المسيرة التي جابت شارع الرئيس الراحل المختار ولد داداه تعتبر الأكبر من توعها منذ أن أطيح بالرجل في انقلاب عسكري عام 2005 وهو الانقلاب الذي قاده
العقيد اعلى ولد محمدفال والجنرال المستقبل محمد ولد عبد العزيز


عدة رسائل بعث بها أنصار ولد الطايع إلي الداخل والخارج من خلال هذا التحرك الشعبي غير المسبوق ورسائل أراد و توجيهها إلي ولد الطايع نفسه
المشاركون في هذه المسيرة التي انتهت بمهرجان خطابي وعدوا بترشيح الرجل غيابيا للانتخابات الرئاسية القادمة من منفاه بقطر
بالمسيرة التي غاب عنها رموز نظام ولد الطايع حاول منظموها أن يستذكروا بفخر وحسرة ما اعتبروها أهم انجازات الرجل
مناوئو ولد الطايع يصفون هذا التحرك بالظاهرة الصوتية وهم من دأب على وصف فترة حكم ولد الطايع بالفساد والاستبداد